قصص

الهوسبيس والوفاء بالوعود

مثلها مثل باقي الأمهات .. مايشغل عقلها وقلبها هم أطفالها .. شغلها الشاغل راحتهم وصحتهم وسعادتها وتفكر باستمرار فيما يمكن عمله ليجلب لهم الفرح لقلوبهم كانت ترى إبنها الصغير مستمتع باللعب على الكمبيوتر الخاص بقريبه .. فوعدته أنه إن جاز عامه الدراسى بنجاح وتفوق أنها ستقوم بشراء كمبيوتر خاص به .. ولكن مع تطور المرض و تدهور حالتها الصحية وتباعاً ازدادت مصاريف وتكاليف الأدوية والعلاج مما حال دون شراء الكمبيوتر لإبنها رغم نجاحه بتفوق. ساعد فريق الهوسبيس المريضة على الوفاء بوعدها من خلال التبرعات المتاحة، و تم تقديم الكمبيوتر للإبْن وفر فريق هوسبيس مصر الألعاب المناسبة للإبن و التي من شأنها أن تطور من قدراته و تحسن لديه الخيال و الإبداع . هوسبيس مصر ساعد الأم على أن تكون قادرة على الوفاء بوعدها.